هيئة الطوارئ المدنية: تحركات الشارع نتيجة عدم منح الجمعيات اذونات لتوزيع الغذاء

أسفت “هيئة الطوارئ المدنية في لبنان” في بيان، “لما يحصل من تحركات في الشارع يعبر اللبنانيون من خلالها عن وجعهم وعدم قدرتهم على تحمل التدهور الاقتصادي الحاصل”.

وقالت الهيئة: “ما يحصل هو نتيجة لأسباب كثيرة متراكمة اهمها عدم منح الجمعيات الاذونات والاستثناءات اللازمة لتوزيع المواد الغذائية والوجبات الساخنة على الناس، الذين حجروا دون تأمين ابسط مقومات الحياة لهم بما فيها الغذاء، بالرغم من مطالباتنا المستمرة في هذا الشأن”.

ولفتت الى أنها “طرحت سابقا وضع معايير للجمعيات التي يمكنها التقدم بطلب منحها أذونات واستثناءات، كي لا يستمر التذرع بأن أعداد الجمعيات التي ستتقدم بطلبات استثناء سيكون كبيرا جدا، خاصة أن المعايير التي طرحتها الهيئة لا تنطبق إلا على ما لا يزيد على 10 جمعيات وهي قادرة على تأمين الغذاء الكافي لأسبوعين من خلال حصص لما لا يقل عن 250 ألف لبناني”.

ودعت الهيئة الى “التمسك بالمؤسسات وعدم التعرض للجيش والقوى الامنية والتعبير سلميا عن المطالب دون التعرض للاملاك العامة والخاصة”.

,