تجمع العلماء: ليعلن الرئيس المكلف الاسباب المانعة لتشكيل الحكومة

رأت الهيئة الإدارية في “تجمع العلماء المسلمين” في بيان اثر اجتماعها الأسبوعي، أن “اللبنانيين ما زالوا ينتظرون أن يقف المسؤولون عند معاناتهم ويتعاملوا بحرص وشفافية وضمير مع أزماتهم التي تتفاقم كلما طال زمن تشكيل الحكومة، قبل الانتخابات الأميركية كانت الحجة أنهم ينتظرون نتائجها كي يختاروا نوع الحكومة، وبعدها وجدناهم ينتظرون مجيء الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ليفرض عليهم حلا من الممكن إيجاده في ما لو قدموا مصلحة الوطن على مصالح الدول الأجنبية ومصالحهم الشخصية”.

ولفتت الى أنه “ظهر بشكل واضح، أن تنافرا كبيرا بين فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري هو ما يمنع التشكيل، ففخامة الرئيس يطالب بوحدة المعايير في التأليف وهو طلب محق وينفي أن يكون قد طالب بالثلث المعطل، والرئيس المكلف يعزو السبب الى أنه يرفض الثلث المعطل ويريد أن يسمي هو جميع الوزراء، في حين أن التنافر بين الطرفين وصل حدا لا يمكن معه الإنسجام بينهما، فمن الأفضل أن يعتذر الرئيس المكلف ونعود إلى استشارات نيابية جديدة ليختار النواب من يستطيع أن يوازن بين مختلف الفرقاء ويقدم مصلحة الوطن على المصالح الحزبية والفئوية”.

ودعا التجمع “رئيس الحكومة المكلف الى الاعلان وببيان واضح الأسباب التي تمنعه من تشكيل الحكومة، وأن يبادر دون إبطاء إما لتشكيل حكومة تحظى بموافقة الفرقاء جميعا وعلى رأسهم فخامة رئيس الجمهورية أو الإعتذار”.

وأكد أن “الوضع في لبنان يعاني من مخاطر أمنية ناتجة عن تحرك جهات مخابراتية تسعى لإيقاع الفتنة بين أبناء الوطن الواحد بل بين أبناء الطائفة الواحدة والمذهب الواحد، والهدف من وراء ذلك واضح جلي وهو إشغال المقاومة عن القيام بمهامها الأساسية، ويترافق ذلك مع تحرك لخلايا إرهابية تكفيرية، قبض على بعضها ولا يزال بعضها الآخر حرا طليقا يتحين الفرصة للانقضاض على السلم الأهلي خدمة للمشروع الصهيوأميركي”.

هذا الخبر تجمع العلماء: ليعلن الرئيس المكلف الاسباب المانعة لتشكيل الحكومة ظهر أولاً في Cedar News.

,