ممثلة اليونيسف: العنف لا يجوز أن يصبح شائعا للأطفال في لبنان

أعلنت ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة – يونيسيف في لبنان يوكي موكو ببيان، أنه “لا يجوز للعنف أن يصبح شائعا للأطفال في لبنان، ويجب حماية كل طفل في كل وقت”، وقالت: “لقد أفيد أن ثلاثة أطفال (13 و12 و11 سنة) أصيبوا بجروح بسبب انفجار قنبلة يدوية أمس في الهرمل. كما أصيب طفلان آخران، صبي وفتاة يبلغان من العمر 8 و10 سنوات، من جراء تبادل إطلاق النار خلال نزاع نشب في التبانة”.

وأكدت وجوب “أن تكون سلامة الأطفال ورفاههم أولوية لدى جميع الأفراد الذين لهم تأثير في حياة هؤلاء الأطفال ولدى جميع المسؤولين عن ضمان سلامتهم وحمايتهم”، وقالت: “تذكر اليونيسف مقدمي الرعاية والمجتمعات والسلطات بمسؤوليتهم الحاسمة في منع الأطفال من التعرض لخطر العنف وغيره من المخاطر التي تهدد حياتهم ورفاههم، بما في ذلك تلك التي تؤثر في صحتهم النفسية”.

وأشارت إلى أن “اتفاقية حقوق الطفل تنص على أن لكل طفل الحق في أن يكون آمنا في كل الأوقات وأن يكون بعيدا عن كل أشكال العنف. وتأتي الأحداث المؤسفة التي وقعت هذا الأسبوع غير منعزلة وتصبح التقارير عن إصابة الأطفال خلال النزاعات المسلحة أمرا مألوفا، فلا يجوز للعنف أن يصبح أمرا شائعا بالنسبة إلى الأطفال في لبنان”.

وناشدت “الأسر والمجتمعات المحلية والسلطات أن تفي بمسؤولياتها وتحافظ على سلامة الأطفال”.

هذا الخبر ممثلة اليونيسف: العنف لا يجوز أن يصبح شائعا للأطفال في لبنان ظهر أولاً في Cedar News.

,