البعريني: نأمل في أن تكون المؤشرات الصادمة جرس انذار يوقظ القوى السياسية المعنية من سباتها

عقدت مصالحة بين آل طرفه وآل كمال الدين في الحصنية – البحصة عكار، في حضور عضو كتلة المستقبل النيابية النائب وليد البعريني، وافراد العائلتين وفعاليات وأهالي البلدة.

وشدد البعريني في كلمة له، على ان “المجتمع لا يبنى الا بالتعاون بين افراده، والزعامة لا تبنى الا بالاخلاق والأدب والدين والكرم والرجولة”، شاكرا كل من سعى وساهم في درء نار الفتنة.

ورأى البعريني أن الأرقام والمؤشرات “أصبحت مخيفة وصادمة، بحسب ما تقول المصادر الاقتصادية العالمية، والتي صنفت أزمة لبنان ضمن أسوأ عشر أزمات عالمية منذ منتصف القرن التاسع عشر، في غياب لأي أفق حل يخرجه من واقعه المتردي الذي يتفاقم ليضيف يوميا مأساة جديدة الى مآسي اللبنانيين التي اصبحت لا تعد ولا تحصى”.

وأمل البعريني في أن “تكون هذه الأرقام بمثابة جرس انذار يوقظ القوى السياسية المعنية من سباتها، لتتعاون وتعمل على تشكيل حكومة إنقاذ وطنية تنشل الوطن والمواطنين من أزماتهم”.

هذا الخبر البعريني: نأمل في أن تكون المؤشرات الصادمة جرس انذار يوقظ القوى السياسية المعنية من سباتها ظهر أولاً في Cedar News.

,