اعتصام أمام مستشفى الهراوي في زحلة احتجاجا على شبهات فساد حول صفقة معدات طبية في المستشفى

نفذ مناصرو “التيار الوطني الحر” اعتصاما سلميا أمام مستشفى الرئيس الياس الهراوي الحكومي في المعلقة – زحلة، بدعوة من هيئة قضاء زحلة في “الوطني الحر”، وبالتنسيق مع اللجنة المركزية لقدامى التيار، “احتجاجا على وجود شبهات فساد حول صفقة معدات وتجهيزات طبية في المستشفى منذ حوالى السنتين، وتبلغ قيمتها حوالى مئتي مليون ليرة”، في حضور منسقة هيئة قضاء زحلة في “التيار الوطني الحر” جيهان جبور، مسؤول العلاقات العامة الياس بخاش، وأعضاء الهيئة ومناصرين.

جبور
بعد النشيد الوطني، ألقت جبور كلمة أشارت فيها الى أن “متابعة ملفات الفساد مسار نضالي ننتقل به من منطقة الى أخرى، من ملفات مركزية الى ملفات مناطقية، لان وجع العالم أهم من أي شيء. هناك مجموعة من المحامين التابعين لجميع الاطراف يعملون على العديد من ملفات الفساد في زحلة، ومن الملفات التي وصلت الى مرحلة متقدمة وجرى تقديم دعوى قضائية بها هو ملف مستشفى الهراوي الحكومي، هذا الملف هو عبارة عن صفقة تمت من دون مناقصة، والتجهيزات غير مطابقة للمواصفات، ومطلبنا هو أن تظهر الحقيقة”.

وقالت: “نحن لسنا ضد أي جهة سياسية، لان الظلم وهدر المال العام ليس له أي دين وطائفة ولا سياسة، وهذا الحق سيكون للمصلحة العامة وليس فقط للتيار، نثمن اليوم ونشكر نخوة اهل زحلة الذين لبوا النداء، على أمل أن تكون زحلة نموذجا لكل المناطق، وعلى المناطق الاخرى أن تتحرك للدفاع عن ملفاتها. ونحن وهؤلاء المحامون، مشكورين، الذين يتلقون شكاوى الناس ضد أي مرفق عام أو دعاوى شخصية من دون أي بدل مادي، نضع أيدينا بعضها البعض لنصل الى خواتيم سعيدة في هذه الملفات، وسنقف بوجه أي ملف بدون استنسابية وبدون استثناء، يتبين فيه وجود شبهة فساد”.

بدوره أشار مسؤول قطاع الشباب في هيئة قضاء زحلة جورج مقدسي الى أن “يدنا ممدودة للجميع، ولم نوصد الابواب بوجه أحد، وسنكافح ونناضل كما علمنا رئيسنا الجنرال ميشال عون وسنمشي على خطاه”.

وأشارت مسؤولة لجنة الاعلام في قطاع الشباب في زحلة ماريا صغبيني الى أن “شعلة النضال حملناها من الجيل القديم، ونحن نمشي على خطاهم، ومثلما حررنا لبنان من الاحتلال سنحرره أيضا من الفساد، صحيح أن الفساد كثير، ولكننا نشكل مع الحق الاكثرية، ونطالب برفع الغطاء عن كل المرتكبين”.

ورأى أمين سر داتا الموارد البشرية في “التيار” حبيب سركيس أن “مكافحة الفساد مطلبنا، وعليه يجب عدم تسييس هذا الملف، وهذه المعركة اليوم هي معركة بين الآدمي والفاسد، وكي نربح هذه المعركة علينا أن نكون يدا واحدة في بناء هذا الوطن”.

وقالت مسؤولة مكتب مهنيات زحلة انطونيا معلوف أنه “لنبقى في هذا البلد ولنعيش فيه بكرامة، علينا أن نناضل لمواجهة الفساد ومكافحته”.

وشكر الناشط السياسي طارق صغبيني المحامية نيكول روحانا “التي تجرأت وفتحت هذا الملف أمام القضاء”. وقال: “نطالب أي مواطن أو أي موظف لديه أي معلومة عن شبهة فساد بأي مؤسسة أو مرفق عام، للتفضل الى المكتب المخصص من قبل المحامين جان حبيب، نيكول روحانا وجان بول بالش لدراسة أي ملف فساد والمضي به أمام القضاء لان حق المواطن مقدس”.

هذا الخبر اعتصام أمام مستشفى الهراوي في زحلة احتجاجا على شبهات فساد حول صفقة معدات طبية في المستشفى ظهر أولاً في Cedar News.

,