تظاهرة لحركة شباب لبنان واللجنة الطالبية واتحاد طلاب 2020 طالبت بإلغاء امتحانات شهادتي الثانوية والمهني والتقني

نفذت “حركة شباب لبنان” و”اللجنة الطالبية في لبنان” و”اتحاد طلاب لبنان وذويهم” و”تجمع وحدة الطلاب في لبنان” و”اتحاد طلاب 2020″ وعدد من الروابط واللجان وطلاب من مختلف المناطق اللبنانية، تظاهرة مركزية أمام وزارة التربية والتعليم العالي، رفعوا خلالها شعارات طالبت ب”إلغاء الامتحانات الرسمية للشهادة الثانوية وللتعليم المهني والتقني”.

صليبا
وتحدث رئيس “حركة شباب لبنان” إيلي صليبا عن “أن الروابط الطلابية الوازنة مجتمعة اليوم لرفض الامتحانات”، شارحا “الأسباب الموجبة الصحية والاقتصادية والاجتماعية”، مستغربا “الآلية المعتمدة في توزيع الطلاب على مراكز الامتحانات بشكل يبعد فيه منزل الطالب عن المركز أكثر من 50 كلم”.

وندد ب”قبول الأساتذة والمعلمين بالمراقبة والتصحيح مقابل 10 دولارات يوميا”، معلنا أن “تظاهرة اليوم البداية. أما التصعيد فسيكون في أول أيام الامتحانات”.

وطالب “وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال طارق المجذوب بالتنازل والتحاور مع الطلاب”، معتبرا أن “الأوضاع القائمة في البلاد ينطبق عليها مبدأ القوة القاهرة، فلا يمكن إجراء امتحانات كأن البلاد بألف خير”.

ودعا “المجذوب إلى إعلان إلغاء الامتحانات الرسمية للمهني والتقني والثانوية العامة قبل يوم الجمعة”.

الحوت
من جهته، أكد رئيس اللجنة الطالبية عمر الحوت أن “الطلاب غير جاهزين لا تربويا ولا نفسيا لتقديم الإمتحانات بعد عام من التخبطات والمشاكل”، مشيرا إلى أن “قرار إجراء الإمتحانات جريمة بحق التربية والطلاب، ويأتي بعيدا كل البعد عن الواقع اللبناني”.

وإذ استنكر “موقف روابط الأساتذة المتمسكين حتى اللحظة بإجراء الإمتحانات”، طالب “إياهم بالوقوف بجانب مطالب اللجنة، خصوصا أن الوعود المعطاة لهم لن تبصر النور”، وقال: “من واجب الوزارة أن تشرك اللجان الطالبية في مكونات الأسرة التربوية، فهي أثبتت اليوم أنها موجودة بقوة في الساحة الوطنية، ونحن نرفض تهميشها وإبعادها عن الأسرة”.

واستغرب “كيف تم توزيع الطلاب على مراكز التقديم للامتحانات المهنية من دون الأخذ في الاعتبار المسافة الجغرافية بين مكان سكن الطالب ومركز تقديمه كأن المواصلات مؤمنة أو حتى متوافرة”.

وأكد أن “اللجنة لن تتراجع ولن تستسلم حتى تحقق كامل مطالبها وستلجأ إلى الشارع من جديد وبأعداد أكبر بكثير حتى تتراجع الوزارة عن قرار إجراء الإمتحانات”، محذرا من “مخاطر أي خطوة يمكن أن تقدم عليها في المستقبل القريب”.

وتوجه إلى الطلاب بالقول: “أثبتنا أننا الرقم الصعب في هذا البلد، فمتى تحدثنا فإن أقوالنا تترجم إلى أفعال على أرض الواقع، لن نسمح لأحد بأن يغيبنا أو يقصينا، فالقرار للطلاب”.

وكانت كلمات لعدد من رؤساء الروابط واللجان أكدت “المطالب نفسها”.

بيان
ولاحقا، أعلن صليبا في بيان أنه “أجرى اتصالا، بعد الاعتصام، بمستشار رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب حسين قعفراني، شرح له هواجس الطلاب، مؤكدا المطالبة الموحدة بإلغاء الامتحانات الرسمية، مشددا على أن التصعيد سيكون سيد الموقف في حال عدم الالغاء، طالبا موعدا من الرئيس دياب للوصول إلى حل في هذا الخصوص قبل الجمعة، منتظرا الرد”.

هذا الخبر تظاهرة لحركة شباب لبنان واللجنة الطالبية واتحاد طلاب 2020 طالبت بإلغاء امتحانات شهادتي الثانوية والمهني والتقني ظهر أولاً في Cedar News.

,