السرياني والأحرار: لجبهة تحث المجتمع الدولي على مساعدة لبنان

استقبل رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي ابراهيم مراد وأعضاء القيادة، رئيس حزب الوطنيين الأحرار كميل دوري شمعون يرافقه وفد من الحزب، وكان تشاور في الأوضاع وعرض ل”العلاقة التاريخية بين السريان والأحرار والنضال المشترك المستمر منذ عهد الرئيس كميل شمعون وصولا إلى يومنا هذا، من أجل لبنان السيد الحر المستقل”.

وشدد المجتمعون في بيان على “ضرورة السعي الجدي لإطلاق جبهة لبنانية سيادية معارضة توحد الأهداف والمطالب والتحركات وذلك لحث المجتمع الدولي على مساعدة لبنان والوقوف إلى جانب شعبه في هذه الظروف المصيرية”.

بعد اللقاء قال شمعون: “اليوم آمالنا كبيرة للتنسيق بشكل أكبر مع رفاقنا في حزب الاتحاد السرياني الذي يجمعنا معهم نضال طويل منذ أيام الحرب وحتى اليوم”، شاكرا الحزب على “حفاظه على نضال السريان وعن الكيان اللبناني الذي يتمتع بتعددية وتنوع نفتخر فيه لأنه غنى للبنان”، ومؤكدا أن “حزب الوطنيين الأحرار يعمل على تأسيس جبهة معارضة لبنانية لتجابه الواقع المذري والذي يجب على كافة اللبنانيين وخاصة نحن كأحزاب معارضة مواجهته لأن لبنان بخطر والوجود اللبناني الحر بخطر، فنحن نطمح إلى تقوية الجهود والتلاحم التام لأن مصيرنا ومسارنا واحد”.

مراد
من جهته رحب مراد بزيارة الأحرار في “بيتهم الثاني”، مؤكدا أننا “كما كنا في الحرب نقدم الشهداء ونناضل وندافع سويا لأجل سيادة وحرية واستقلال لبنان كذلك اليوم نحن معا نناضل لأجل تحرير لبنان من الاحتلال الإيراني المتمثل بحزب الله وكافة الطغمة الفاسدة التي أوصلت لبنان وشعبه إلى الانهيار على كافة الصعد”، مضيفا “الشعب اللبناني تم تحويله من شعب مثقف، معطاء، مبدع إلى شعب ينتظر بالصفوف ليحصل على البنزين والمواد الغذائية كي يطعم أولاده”.

وختم: “يدنا بيد حزب الوطنيين الأحرار وكل الأحزاب والمجموعات السيادية المناضلة لأجل حرية لبنان، لكي نحرره من هذا الاحتلال ونضغط على المجتمع الدولي لكي يلعب دوره فيرجع وطننا سويسرا ومنارة الشرق، كما كان في عهد العظماء وبخاصة في عهد الملك الرئيس كميل شمعون”.

هذا الخبر السرياني والأحرار: لجبهة تحث المجتمع الدولي على مساعدة لبنان ظهر أولاً في Cedar News.

,