ألمانيا تبدأ في رفع قيود كورونا عن بائعات الهوى

بينما لا يزال العديد من بائعات الهوى في انتظار إعادة فتح بيوت الدعارة في معظم أنحاء ألمانيا، يمكن للعاملات في مجال الجنس في ولايتي سكسونيا-أنهالت وشليسفيغ-هولشتاين استقبال زبائن مرة أخرى اعتبارا من اليوم الاثنين.

أعربت يوهانا فيبر من “اتحاد الخدمات الجنسية” في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم (الاثنين 31 مايو/ أيار 2021) عن ارتياحها لقرار ولايتي سكسونيا-أنهالت وشليسفيغ-هولشتاين بالقول “إنه لشعور جيد أن هناك ولايات تُدرجنا في خططها الخاصة برفع قيود كورونا. ومع ذلك، لا ينبغي أن يحجب هذا الفرح حقيقة أن هناك ولايات أخرى مصرة على الإغلاق”.

وأضافت المتحدثة باسم الشؤون السياسية للاتحاد أنه ليس من المتوقع استئناف النشاط في ولايات ميكلنبورغ-فوربومرن وبادن-فورتمبرغ وزارلاند وسكسونيا وهامبورغ وبافاريا على وجه التحديد، وقالت “لا يزال يتعين علينا ممارسة ضغوط هناك”.

وتم إغلاق هذا القطاع مثل قطاعات أخرى في ألمانيا منذ تشرين الثاني / نوفمبر الماضي بسبب جائحة كورونا، وفي ولايتي هيسن وميكلنبورغ-فوربومرن ظلت بيوت الدعارة مغلقة منذ آذار/ مارس 2020. وذكرت فيبر أن التوقف الإلزامي الذي فرضته الجائحة دفع العديد من زملائها إلى مشكلات مهددة للوجود، وفي بعض الحالات إلى العمل على نحو غير شرعي، وقالت “تم إغفال العديد من العاملين في مجال الجنس (من الدعم)، على سبيل المثال لأنه ليس لديهم محل إقامة ثابت”، بينما تلقى آخرون مساعدات كورونا أو إعانات البطالة.

وبحسب بيانات الاتحاد، هناك حوالي 40 ألف رجل وامرأة مسجلين في ألمانيا كمقدمي خدمات جنسية. وتفترض فيبر أن العديد من الأشخاص يعملون بدون ما يسمى ببطاقة حماية عاملي الجنس لأنهم يخشون التعرض لمساوئ على المستوى المهني أو الخاص. تجدر الإشارة إلى أن بعد غد الأربعاء هو اليوم العالمي لبائعات الهوى، وسيُجرى خلاله لفت الانتباه إلى حالة عاملات الجنس بشكل رئيسي من خلال فعاليات عبر الإنترنت.

ح.ز/ ش.غ (د.ب.أ)

هذا الخبر ألمانيا تبدأ في رفع قيود كورونا عن بائعات الهوى ظهر أولاً في Cedar News.

,