اكتشاف مستوطنة عراقية عمرها 4000 عام

اكتشفت مستوطنة في جنوب العراق، عمرها 4000 عام، ويعتقد العلماء أنها قد تكون عاصمة لدولة تشكلت حول انهيار الإمبراطورية البابلية.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، كشف علماء الآثار الروس في العراق، عما يعتقدون أنه بقايا مستوطنة عمرها 4000 عام نشأت من رماد الإمبراطورية البابلية.

وتم العثور على “المدينة المفقودة” في 24 يونيو الماضي في محافظة ذي قار العراقية، التي كانت في يوم من الأيام قلب الإمبراطورية السومرية القديمة، والتي تعتبر واحدة من أولى الحضارات في العالم.

وقال أليكسي يانكوفسكي دياكونوف، الباحث في معهد سانت بطرسبرغ للمخطوطات الشرقية ورئيس قسم التنقيب: “المدينة المكتشفة هي مستوطنة حضرية في تل الدحيل، تقع على ضفاف مجرى مائي”.

واكتشف الفريق العديد من القطع الأثرية، بما في ذلك رأس سهم صدئ وآثار لمواقد التندور وتماثيل جمل من الطين تعود إلى أوائل العصر الحديدي.

ووجدوا أيضًا بقايا جدار معبد يبلغ ارتفاعه نحو 7 أقدام وعرضه 13 قدمًا وميناءًا قديمًا كانت ترسو فيه السفن النهرية والبحرية.

وقال غيث سالم، أستاذ التاريخ القديم في الجامعة المستنصرية: “هذا الاكتشاف الأخير له أهمية قصوى لأنه يعرف العالم بإحدى المدن السومرية المطلة على الموانئ، كانت معظم المدن تطل على البحر لكنها تحولت اليوم إلى صحراء شاسعة”.

ويعتبر تل الدحيله موطن لمئات من المواقع المهمة تاريخيًا، بما في ذلك زقورة أور الكبرى، وقد صمدت في وجه أعمال التخريب والنهب والتدمير المتعمد للمواقع القديمة في العراق التي بدأت في أوائل التسعينيات.

هذا الخبر اكتشاف مستوطنة عراقية عمرها 4000 عام ظهر أولاً في Cedar News.

,