فيروس كورونا: مؤشرات تظهر فعالية لقاح “نوفافاكس” ضد السلالة الجديدة

لقاح نوفافاكس

Reuters

بدأت هيئة تنظيم الأدوية في المملكة المتحدة في تقييم لقاح جديد من انتاج شركة نوفافاكس، بعد أن أشارت التجارب إلى أنه فعال بنسبة ما بين 86 و 89 في المئة ضد سلالة فيروس كورونا الجديدة التي تم اكتشافها لأول مرة في كنت في إنجلترا.

وطلبت بريطانيا بالفعل 60 مليون جرعة من اللقاح، تكفي لـ 30 مليون شخص، والتي سيتم إنتاجها في شمال شرق إنجلترا.

وإذا تمت الموافقة على اللقاح للاستخدام من قبل وكالة تنظيم الأدوية والمنتجات الصحية، فمن المقرر تسليم الجرعات في النصف الثاني من العام.

وقال البروفيسور بول هيث ، كبير محققي شركة نوفافاكس في المرحلة الثالثة من التجارب، إنه “فعال للغاية” ويمثل “خطوة كبيرة إلى الأمام بالنسبة للمملكة المتحدة” للحصول على العديد من اللقاحات الفعالة.

وأضاف أن السلالة الجنوب أفريقية “أكثر صعوبة” لكنه يقول إن تكنولوجيا اللقاح التي تستخدمها نوفافاكس وغيرها يمكن تكييفها بسرعة للتعامل مع أشكال جديدة من الفيروس “بوتيرة سريعة”.

وأثبت لقاح “نوفافاكس” فعالية بنسبة 89.3 في المئة للوقاية من كوفيد-19 لدى مجموعة من المتطوعين في المرحلة الثالثة للتجربة الطبية في بريطانيا، والتي شملت ما يربو على 15 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و 84 عاما، من بينهم 27 في المئة تتجاوز أعمارهم سن 65 عاما.

وكانت بريطانيا قد طلبت 100 مليون جرعة من لقاح “أوسكفورد – أسترازينيكا”، و40 مليون جرعة من لقاح “فايزر – بيونتيك”، ويجري طرحهما حاليا في بريطانيا.

ومن المتوقع توفير 17 مليون جرعة أخرى من لقاح “موديرنا”، الذي وافقت عليه هيئة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في أوائل يناير/كانون الثاني، خلال فصل الربيع المقبل.

وتهدف الخطة إلى حصول كل فرد في المجموعات الأربع ذات الأولوية (حتى 15 مليون شخص) على جرعة أولى بحلول منتصف فبراير/شباط المقبل.

,