سد النهضة: السودان يعتبر قرار أثيوبيا ملء خزان السد “تهديدا لأمنه القومي”

النهضة

Reuters
المحادثات بين مصر والسودان وأثيوبيا بشأن السد باءت كلها بالفشل

قالت الحكومة السوانية إن قرار أثيوبيا الفردي بملء خزان سد النهضة على نهر النيل “يعد تهديدا للأمن القومي”.

ودعا وزير الري والموارد المائية، ياسر عباس، في حديث لوكالة رويترز، الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي إلى الوساطة في النزاع بين أثيوبيا ومصر السودان بشأن السد.

وقد بدأت أثيوبيا مرحلة ملء خزان السد العام الماضي على الرغم من مطالبة مصر والسودان بأن يتم الاتفاق بين الأطراف الثلاثة أولا.

وحذر عباس من أن مضي أثيوبيا قدما في ملء خزان السد في يوليو تموز المقبل “سيهدد حياة نصف سكان وسط السودان، فضلا عن المساس بالزارعة وتوليد الكهرباء”.

ودخلت السودان ومصر في محادثات غير مثمرة دامت أكثر من عشرية كاملة مع أثيوبيا بخصوص سد النهضة، منذ أن بدأت العمل فيه عام 2011.

وتقول أثيوبيا التي حققت أهداف العام الأول في تخزين المياه، إنها ستمضي قدما في ملء خزان السد سواء توصلت الأطراف الثلاثة إلى اتفاق فيما بينها أم لو تتوصل.

وقال الوزير السوداني إنه “يستحيل تشغيل سد الروصيرص دون اتفاق يلزم أثيوبيا بتقديم معلومات عن كميات المياه المتدفقة من سد النهضة”.

وجرت الشهر الماضي محادثات بين الأطراف الثلاثة بحضور مراقبين من الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي، ولكنها باءت بالفشل.

وتوترت العلاقات بين أديس أبابا والخرطوم في الأسابيع الأخيرة بسبب خلافات حدودية.

ويهد نهر النيل عصب الحياة في 10 دول يعبرها، إذ يوفر لها المياه والكهرباء.

ويلتقي النيل الأبيض والنيل الأزرق في الخرطوم قبل أن يعبر مصر ليتدفق في البحر الأبيض المتوسط.

,