مغني أمريكي شهير يقر بضرب وعض فتاة رفضت “لقاء رومانسيا” معه

كوداك بلاك

Getty Images
حقق ألبوم كوداك بلاك أعلى مبيعات في الولايات المتحدة عام 2018

أقر مغني الراب، كوداك بلاك، بأنه مذنب بالاعتداء والضرب في الولايات المتحدة.

يتعلق الأمر بحادث مرتبط بطالبة في مدرسة ثانوية، وقع بعد عرض غنائي في مقاطعة فلورنسا بولاية ساوث كارولينا عام 2016.

وكان المغني الأمريكي البالغ من العمر 23 عاما، واسمه الحقيقي بيل كابري، قد أنكر سابقا ارتكابه اعتداء جنسيا في أحد الفنادق.

وتم وضعه 18 شهرا تحت المراقبة، وحكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات مع وقف التنفيذ بتهمة أقل.

واستمعت المحكمة إلى تفاصيل الواقعة التي حاول فيها كوداك بلاك ترتيب “لقاء رومانسي” مع الضحية المزعومة، وهو ما لم تكن تريده الفتاة، وكيف أن مغني الراب قد عضها بعد ذلك.

وقال كوداك بلاك إن هذا كان صحيحا.

كما قدم اعتذارا في المحكمة للفتاة، وقال: “أعتذر. آمل أن نتمكن جميعًا من المضي قدمًا. أتمنى لها التوفيق في حياتها”.

وظهرت الضحية على شاشة الكمبيوتر ووافقت على الالتماس والشروط.

وكجزء من الاتفاق القضائي الذي جرى التفاوض عليه، وافق بلاك على قبول جلسة لتقديم المساعدة والإرشاد له.

واشتهر مغني الراب بأغاني منها: ZEZE وTravis Scott و Offset وكان له الألبوم الأول في سوق المبيعات بالولايات المتحدة في عام 2018.

وفي عام 2019، أصدر الرئيس السابق دونالد ترامب في آخر يوم له في منصبه عفواً عن كوداك بلاك، بشأن تهم تتعلق بأسلحة.

وكان يفترض أن يقضي بلاك سنوات في السجن، لتقديمه معلومات خاطئة ضمن أوراق لشراء أسلحة، لكن تم إطلاق سراحه بسبب التزامه بمساعدة الأطفال المحرومين.

وأشاد البيت الأبيض حينذاك بعمله الخيري. وأشار المسؤولون إلى أن “كوداك بلاك فنان بارز وقائد مجتمعي”.

كما حصل على دعم الناشط هانتر بولاك، الذي قُتلت شقيقته في حادث إطلاق نار بمدرسة في عام 2018، وزملائه الفنانين غوتشي ماني، ليل بمب، وليل ياتي.

هذا الخبر مغني أمريكي شهير يقر بضرب وعض فتاة رفضت “لقاء رومانسيا” معه ظهر أولاً في Cedar News.

,