ناشطون يتهمون أميرا أوروبيا بقتل أحد أضخم الدببة في القارة أثناء رحلة صيد في رومانيا

يعتقد نشطاء في مجال حماية البيئة أن أميرا في إمارة ليختنشتاين، أطلق النار على أحد الدببة وأرداه قتيلا في رحلة صيد برومانيا خلال شهر مارس/آذار الماضي

ويُعتقد أن الدب كان الأكبر حجما في القارة الأوروبية.

ويقول النشطاء إن الأمير إمانويل فون أند زو ليختنشتاين أحد أمراء إمارة ليختنشتاين المتاخمة لسويسرا والنمسا حصل على ترخيص من السلطات لإطلاق النار على أنثى دب تسببت في إلحاق أضرار ببعض المزارع.

لكن أنثى الدب لم تُقتل وإنما قُتل دب بني اللون يسمى أرثر ويناهز عمره 17 عاما.

ولم يعلق الأمير، الذي يعيش في النمسا، بعد على الخبر، كما أن محاولات البي بي سي للاتصال به لم تُكلل بالنجاح.

وقال غابريل بون من جماعة حماية البيئة المحلية “أجينت غرين” للبي بي سي: “ليس لديا مشكلة شخصية مع الأمير. نعتقد أن رابطة الصيد المحلية كانت تلبي طلباته”.

وقال مكتب الأمير لوكالة الأنباء الفرنسية إنه لم يعرف خلفية هذا “الموضوع الخاص والشخصي”.

لكنه أكد على أن الطبيعة “كانت واحدة من المخاوف الجوهرية للإمارة وتشكل عنصرا مركزيا في التزام العائلة بضمان الاستدامة الإيكولوجية والاجتماعية”.

وفتح الحرس الوطني الروماني المعني بالحفاظ على البيئة تحقيقا لتحديد ملابسات موت الدب.

وليس هناك تأكيد على أن الأمير حصل على ترخيص بممارسة الصيد. بيد أن جماعة حماية البيئة المحلية “أجينت غرين” أظهرت وثيقة مسربة تبدو وكأنها ترخيص صادر عن السلطات إلى رابطة الصيد في كوفاسنا تخول الأمير قضاء عدة أيام في المنطقة في شهر مارس/آذار، وتتناول بالتفصيل موت الدب في قرية أوجدولا في منطقة ترانسيلفانيا.

وحظرت الحكومة الرومانية الصيد لمجرد التسلية في عام 2016 في ظل توجيهات الاتحاد الأوروبي بحماية الدب البني اللون.

لكن الصيد مسموح به فيما يخص الدببة “المثيرة للمشاكل” والتي تلحق الضرر بأملاك الغير.

ويقول النشطاء إن مزارعا محليا اشتكى من ثلاثة دببة إناث وصغارها قبل بعض الوقت، لكن قتل هذا الدب في مارس/آذار لم يحل المشكلة.

وقال بون: “للحصول على ترخيص يتعين إثبات أنك وفيت بالشروط المطلوبة. الترخيص هو الاستثناء وليس القاعدة”.

ومضى قائلا: “عندما تنجح في إبعاد الدببة الضخمة عن السكان، تبدأ في زعزعة استقرار السكان ولهذا كان (الدب) يقوم بدور مهم”.

وأكد وزير البيئة، تانكزوس بارنا، أنه تم إصدار ترخيص للأمير بهدف التخلص من الإزعاج الذي كان يشكله الدب لكنه لم يقدم تفاصيل بشأن الشخص الذي حصل على الترخيص.

وقال مدير الوكالة الوطنية المعنية بحماية البيئة في رومانيا، أوكتافيان بيركينو، إنه تم فتح تحقيق الأسبوع الماضي لتحديد السبب الذي أدى إلى إطلاق النار على دب ذكر، مضيفا أن الصيد الجائر هو أحد الشكوك التي تحيط بهذه المسألة.

ويعتقد الناشطون أن الإناث أقل عددا مقارنة بأرثر، مضيفين أن هذا الدب استهدف عن قصد بسبب حصوله على 592.8 نقطة من مجموع 600 نقطة كحد أقصى.

هذا الخبر ناشطون يتهمون أميرا أوروبيا بقتل أحد أضخم الدببة في القارة أثناء رحلة صيد في رومانيا ظهر أولاً في Cedar News.

,