ما قصة الشاب الإيراني المثلي الذي قطع رأسه؟

أثارت جريمة قتل شاب إيراني مثلي يبلغ من العمر 20 عاماً غضباً وإدانة في جميع أنحاء العالم.

وأفادت الأنباء بأن علي فاضلي منفرد، المعروف للأصدقاء وعلى وسائل التواصل الاجتماعي باسم علي رضا، تم اختطافه وقطع رأسه في الأهواز، بجنوب غرب إيران، الأسبوع الماضي.

وقال شريكه لبي بي سي فارسي إنه يعتقد أن علي رضا قتل على يد أقاربه.

ولم تعلق السلطات الإيرانية على قتله، لكن بي بي سي فارسي حصلت على صور لموقع قبره.

وأعلنت شبكة 6 رانغ المدافعة عن المثليات والعابرين جنسياً الإيرانية، نبأ وفاته.

“انتحار” ناشطة مصرية مدافعة عن حقوق المثليين في كندا

وأشارت الشبكة إلى أنه ربما يكون قد اختطف وقتل على يد أفراد أسرته بعد أن اكتشفوا أدلة على ميوله الجنسية.

“شاب أنيق يحب المرح”

وتقول التقارير إن آخر مرة سمع فيها صوت علي رضا كانت في 4 مايو / أيار الجاري في مكالمة هاتفية مع والدته.

وبحسب ما ورد تم العثور على جثته ملقاة بجوار نخلة، بعد يوم واحد من إخبار والدته بوفاته وتوجيهها إلى مكان وجود جثته.

وقال أجيل أبيات، شريك علي رضا و البالغ من العمر 20 عاما، إن علي رضا سافر إلى الأهواز لزيارة والدته، والحصول على بطاقة إعفاء من الخدمة العسكرية وبيع هاتفه المحمول.

السلطات المصرية تواصل حملة اعتقالات بعد رفع علم المثلية الجنسية في حفل غنائي

القبض على سبعة في مصر بعد رفع علم المثلية الجنسية في حفل غنائي

وكان من المفترض أن يسافر إلى تركيا للالتحاق بأبيات بعد أيام قليلة، على أمل التقدم بطلب للحصول على اللجوء في أوروبا فيما يبدو.

وقد استمعت بي بي سي فارسي لمذكرات صوتية عمرها أشهر تحدث فيها علي رضا عن الصعوبات التي يواجهها في بلاده بسبب ميوله الجنسية، وقال إنه تلقى تهديدات بالقتل من داخل عائلته.

ووصفته صديقة، تحدثت إلى بي بي سي، بأنه “كان شاباً أنيقاً يحب المرح وكان يحب أن يصبح مشهوراً ذات يوم”.

وقالت الصديقة إنه رغم أنها لم تكن تعلم أن علي رضا مثلي فقد كانت تعلم أنه تعرض لضغوط من عائلته بسبب مظهره وصورته على مواقع التواصل الاجتماعي.

زنجبار تعتقل 20 شخصاً بتهمة المثلية الجنسية

الشرطة الأندونيسية تجلد رجلين بتهمة المثلية الجنسية

ويظهر في حساب علي رضا على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، الذي تقاطر عليه آلاف المتابعين مؤخراً، صوره الذاتية (سيلفي) واستمتاعه بوقت طيب مع الأصدقاء وهم يتفاعلون مع الموسيقى بترديد الأغاني.

https://www.instagram.com/p/CIGg1y_DPcR/

(بي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية)

وقال شريكه لبي بي سي إن عائلته اشتكت من “طريقة لبسه ومن الجراحات التجميلية التي كان يقوم بها”.

ويخشى أبيات من أن يكون علي رضا قد قُتل بعد أن عثرت عائلته على بطاقة الإعفاء من الخدمة العسكرية وأدركت أنه يخطط لمغادرة إيران.

وتعد الخدمة العسكرية إلزامية للشباب في إيران، لكن يمكن إعفاء الرجال المثليين والنساء العابرات جنسياً من الخدمة العسكرية بموجب استثناء يصنفهم على أنهم يعانون من اضطرابات عقلية.

هل من علاج لرهاب المثلية الجنسية؟

المحكمة العليا في الهند تلغي تجريم المثلية الجنسية

قصة اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية و”مسيرة الفخر” في بيروت

وقالت شبكة 6 رانغ إن الظروف المحيطة بمقتل علي رضا أكدت من جديد مخاوفها بشأن المخاطر المحتملة للإعفاء من الخدمة العسكرية بسبب الميول الجنسية. وقد أثارت الجماعة في السابق مخاوف من أن الإعفاء يمكن أن يسمح للمسؤولين بالتعرف بسهولة على أفراد مجتمع الميم وتركهم عرضة لسوء المعاملة والعقاب والتمييز.

ومازالت المثلية في إيران من الأمور المحرمة للغاية، فالعلاقات المثلية غير قانونية ويمكن أن يُعاقب عليها بالإعدام.

ووردت أنباء متضاربة عن اعتقالات على صلة بمقتل علي رضا، لكن المسؤولين الإيرانيين لم يدلوا بأي تعليق علني.

وبعد انتشار نبأ مقتل علي رضا، أصبح اسمه وسما شهيراً على وسائل التواصل الاجتماعي مع مستخدمين من جميع أنحاء العالم، يشاركون رسائل التضامن مع أفراد مجتمع الميم الذين يواجهون الاضطهاد في بلدانهم الأصلية.

وأشاد آخرون بذكرى علي رضا بأعمال فنية ومن خلال مشاركة منشورات من صفحته على إنستغرام.

https://www.instagram.com/p/COvHWS-rkht/?igshid=1p6nzyt5vaz5c

(بي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية)

ونشر مشاهير من بينهم نجمة البوب ديمي لوفاتو منشورات عن مقتل علي رضا.

كما تحدثت دراغ كوين جاكي كوكس عن أصولها الإيرانية في روبولس دراغ ريس، وعن جريمة قتل علي رضا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

https://twitter.com/JackieCoxNYC/status/1391438816460918785

(بي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية)

(تقرير مراسل بي بي سي سوروش باكزاد)

هذا الخبر ما قصة الشاب الإيراني المثلي الذي قطع رأسه؟ ظهر أولاً في Cedar News.

,