البيتكوين: لماذا أعلنت إيران حظر أنشطة تعدين العملات الرقمية؟

بيتكوين

Reuters

أعلنت إيران حظر أنشطة تعدين العملات الرقمية لأربعة أشهر بعد انقطاع غير متوقع في التيار الكهربائي.

وقال الرئيس حسن روحاني، في اجتماع لمجلس الوزراء، إن السبب الرئيسي لانقطاع التيار الكهربائي هو الجفاف الذي أثر على توليد الطاقة الكهرومائية.

لكنه قال إن تعدين العملات المشفرة – 85 في المئة منها غير مرخص – يستنزف أكثر من 2 غيغاوات من شبكة الطاقة الكهربائية يوميا.

وتشهد إيران نحو 4.5 في المئة من نسبة عمليات تعدين عملة البيتكوين.

وبحسب شركة الإحصاءات “إليبتيك”، يسمح هذا النشاط للبلد بتجاوز العقوبات، والحصول على مئات الملايين من الدولارات من الأصول المشفرة التي يمكن استخدامها لشراء الواردات.

وفرضت قيود على أنشطة المصارف الإيرانية في النظام المالي العالمي وتراجعت صادراتها النفطية، ما حرمها من مصدر رئيسي للعملة الصعبة والإيرادات، وذلك نتيجة العقوبات التي أعادت الولايات المتحدة فرضها في عام 2018، بعد تخلي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الاتفاق النووي الإيراني.

ووفقا لطريقة عمل بيتكوين، يحتاج تعدينها إلى كميات كبيرة من الطاقة الكهربائية.

وقالت شركة “إيليبتيك” إن السلطات الإيرانية اعترفت رسميًا بتعدين العملات المشفرة عام 2019. وأنشأت لاحقا نظام ترخيص يتطلب من الناشطين في هذا المجال الكشف عن أنفسهم، ودفع رسوم أعلى مقابل استهلاك الكهرباء، وبيع عملات البيتكوين المستخرجة الخاصة بهم إلى المصرف المركزي الإيراني.

وقالت شركة الكهرباء الوطنية في إيران يوم السبت إن منشآت تعدين العملات المشفرة المرخصة أغلقت بالفعل عملياتها طوعا لتخفيف العبئ.

لكن روحاني قال يوم الأربعاء إن المنشآت غير المرخصة كانت تستخدم كميات أكبر من الطاقة تزيد بمقدار 6-7 مرات، لذلك اضطر إلى حظر جميع أنشطة العملات المشفرة حتى 22 أيلول/سبتمبر.

وأضاف روحاني قائلا إن وزير الطاقة كان محقا في الاعتذار للإيرانيين عن انقطاع التيار الكهربائي، الذي أثر على الشركات والأسر في طهران، وفي العديد من المدن الأخرى الأسبوع الماضي.

هذا الخبر البيتكوين: لماذا أعلنت إيران حظر أنشطة تعدين العملات الرقمية؟ ظهر أولاً في Cedar News.

,