تيغراي: بايدن يدعو إلى وقف إطلاق النار وانتهاكات حقوق الإنسان في الإقليم الإثيوبي

الرئيس جو بايدن.

Reuters

دعا الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إلى انسحاب قوات الحكومة الإريترية ومسلحي ولاية أمهرة من منطقة تيغراي الإثيوبية.

وقال إنه يجب السماح بوصول المساعدات الإنسانية فورا لتجنب حدوث مجاعة واسعة النطاق في المنطقة التي مزقها الصراع.

وقد قتل الآلاف في الصراع وأجبر نحو مليوني شخص على ترك منازلهم في تيغراي، بعد اندلاع الحرب بين الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي والجيش الإثيوبي في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ودخلت قوات من دول مجاورة لمنطقة أمهرة ومن إريتريا، الحرب لدعم الحكومة الإثيوبية.

وقال بايدن في بيان “يجب على المتحاربين في منطقة تيغراي إعلان وقف إطلاق النار والالتزام به، ويجب على القوات الإريترية ومسلحي أمهرة الانسحاب”.

وأضاف الرئيس أن على القوات الإثيوبية والإريترية “أن تسمح بوصول المساعدات الإنسانية على الفور ودون عوائق إلى المنطقة من أجل منع انتشار المجاعة على نطاق واسع”.

ولم يرد أي تعليق على تصريحات بايدن من أي مسؤول رسمي في إثيوبيا حتى كتابة هذه السطور.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن 91 في المئة من سكان منطقة تيغراي، البالغ عددهم نحو 6 ملايين نسمة، بحاجة إلى المساعدة

وحث مارك لوكوك، منسق المساعدات في الأمم المتحدة، مجلس الأمن الدولي وبلدان العالم، بحسب مذكرة اطلعت عليها وكالة رويترز للأنباء، على “اتخاذ أي خطوات ممكنة لمنع حدوث مجاعة”.

خارطة الصراع في تيغراي.

BBC

وأبلغ لوكوك أعضاء المجلس الـ15 في المذكرة: “من الواضح أن الأشخاص الذين يعيشون في منطقة تيغراي يواجهون الآن نقصا ملحوظا في الأغذية نتيجة للصراع، وأن أطراف النزاع يقيدون سبل الوصول إلى الغذاء”.

وأضاف: “هناك خطر جسيم يتمثل في حدوث مجاعة إن لم تزد وتيرة المساعدة خلال الشهرين المقبلين”.

وقال بايدن إن هناك انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان تحدث في تيغراي، من بينها “العنف الجنسي على نطاق واسع”.

الصراع أدى إلى ترك الآلاف لمنازلهم.

Reuters

وقال بايدن إن المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي جيف فيلتمان سيعود إلى المنطقة الأسبوع المقبل.

وقالت إثيوبيا الأسبوع الماضي إنها قدمت جنودا لها للمحاكمة بتهمة قتل واغتصاب مدنيين، بالرغم من أن محاضر المحكمة لم تُعلن بعد. واتهمت الحكومة الأربعاء الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي بقتل أو اختطاف 42 من أعضاء الإدارة المؤقتة المعينة اتحاديا في تيغراي.

وأفاد سكان بأن جنودا من إثيوبيا وإريتريا دهموا هذا الأسبوع مخيمات العائلات النازحة في بلدة شيري التيغرية، وأخذوا مئات المدنيين.

الأزمة في تيغراي.

BBC

هذا الخبر تيغراي: بايدن يدعو إلى وقف إطلاق النار وانتهاكات حقوق الإنسان في الإقليم الإثيوبي ظهر أولاً في Cedar News.

,