لاعبو مانشستر يونايتد يتعرضون لإساءات عنصرية بعد خسارة نهائي الدوري الأوروبي

ماركوس راشفورد

Getty Images

أعلن نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، ماركوس راشفورد، تعرضه لنحو 70 تعليقا عنصريا على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد المباراة النهائية في الدوري الأوروبي، التي خسرها فريقه أمام فياريال الإسباني.

وكتب الفريق الإنجليزي على حسابه على تويتر، منددا بتعرض لاعبيه “لمضايقات عنصرية”.

وخسر مانشستر يونايتد بركلات الترجيح 11-10 بعدما انتهت المباراة بالتعادل بهدف لكل فريق في مدينة دانسك البولندية.

وغرد راشفورد على حسابه على منصة تويتر “حتى الآن أحصينا 70 تعليقا عنصريا على الأقل على حساباتي في وسائل التواصل الاجتماعي”.

وقال توري تاونسيند رئيس رابطة اللاعبين، في جمعية (كيك ايت أوت) المناهضة للعنصرية في المجال الرياضي، “زخم التعليقات العنصرية التي تعرض لها ماركوس راشفورد، ولاعبو مانشستر يونايتد، بعد نهائي الدوري الأوروبي، كبير وغير مقبول”.

وأضاف “نعرف أنه أمامنا الكثير من العمل لتغيير الواقع، وإنهاء العنصرية على الإنترنت، وسنواصل النقاش مع إدارات مواقع التواصل الاجتماعي، لدفعهم نحو تشديد الإجراءات لأقصى حد ممكن ضد هذه التصرفات”.

وتبحث السلطات التعليمية الادعاءات بأن أحد المدرسين، يقف وراء العديد من التعليقات العنصرية.

وقال راشفورد إنه شعر بالغضب الشديد، بعدما تبين أن أحد المسيئين الذي أرسل له رسالة مباشرة، بدا كأنه مدرس رياضيات.

وأضاف اللاعب: “مدرس يعلم التلاميذ، ويعرف أنه يستطيع أن يمارس العنصرية دون التعرض لعواقب”.

ومن الواضح أن الحساب تم إزالته لكن الشرطة تولت التحقيق في الموضوع.

وأوضحت شرطة مانشستر أنها على دراية، بكم التعليقات العنصرية التي تعرض لها لاعبو فريق مانشستر يونايتد على وسائل التواصل الاجتماعي التي وقعت من دول عدة في مختلف أنحاء العالم إضافة إلى بريطانيا.

وقال المتحدث باسم فريق مانشستر يونايتد “الجميع في مانشستر يونايتد يشعرون بالغثيان بسبب التعليقات العنصرية التي تعرض لها ماركوس، وعدد من لاعبي الفريق على وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأضاف “ليس هناك أي تساهل في مانشستر يونايتد تجاه العنصرية بأي شكل كانت ونحن نشجع الجميع على الإبلاغ عنها عبر موقعنا”.

أما فيسبوك الذي يمتلك منصة انستغرام أيضا، فعلق قائلا “لقد أزلنا بسرعة عددا من التعليقات والحسابات التي انتهكت معاييرنا”.

وأضاف “نحن حاليا بصدد إطلاق وسيلة جديدة بمجرد تفعيلها ستساعد في منع ظهور هذه التعليقات مرة أخرى، ورغم أنه لن يمكن لإجراء واحد أن يصلح هذه المشكلة بين عشية وضحاها، لكننا سنواصل بذل جهدنا لتأمين مستخدمينا من المضايقات العنصرية”.

كما رفض متحدث باسم منصة تويتر العنصرية، وقال “نستخدم خليطا من أليات وبرمجيات التعلم الذاتي والمراجعات البشرية لتعزيز الالتزام بسياساتنا على المنصة”.

وأضاف “لقد أزلنا بالفعل عددا من التغريدات وعلقنا عددا من الحسابات بشكل دائم لانتهاك سياسات مكافحة العنصرية، وسنواصل اتخاذ القرارات المناسبة، عندما نحدد أي حساب أو تغريدة تخرق القواعد”.

وقال المدير الفني للمنتخب الإنجليزي غاريث ساوثغايت لبي بي سي معلقا على مقاطعة بعض اللاعبين لوسائل التواصل الاجتماعي “لقد حدث هذا الموقف في وقت معين لكن هل جنينا شيئا من ذلك؟”

وأضاف “أعتقد أن هناك بعض التقدم خلال العام الماضي، لكن وسائل التواصل الاجتماعي بشكل عام، فقيرة في التعبير عما يحدث في المجتمعات بشكل واقعي، لكنها تعبر عن واقع حتى لو بالنسبة لأقلية، وبدون وسائل التواصل الاجتماعي كنا نشاهد هذه الممارسات في شوارعنا في أوقات معينة”.

وخلال الأشهر الماضية تعرض عدد من اللاعبين في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، بينهم بعض زملاء راشفورد في مانشستر يونايتد، للاستهداف على شبكة الانترنت.

وشارك عدد من لاعبي كرة القدم والأندية وشخصيات رياضية في مقاطعة استمرت 4 أيام لوسائل التواصل الاجتماعي، الشهر الماضي، للضغط على إداراتها لاتخاذ إجراءات أشد ضد المنتهكين لقواعد المساواة ومكافحة العنصرية على منصات التواصل الاجتماعي.

هذا الخبر لاعبو مانشستر يونايتد يتعرضون لإساءات عنصرية بعد خسارة نهائي الدوري الأوروبي ظهر أولاً في Cedar News.

,