معاهدة السماوات المفتوحة: الولايات المتحدة تبلغ روسيا بعدم نيتها العودة إلى الاتفاق الدولي

أبلغت الولايات المتحدة الخميس روسيا بأنها لن تعود إلى اتفاق للحد من التسلح يسمح بتسيير رحلات جوية غير مسلحة فوق عشرات الدول الموقعة على الاتفاق.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن “انتهاكات روسيا قوضت” معاهدة السماوات المفتوحة. وأضافت أن موسكو لم تمتثل لبنود المعاهدة.

وتنفي روسيا هذه المزاعم. ومن المتوقع أن تنسحب روسيا من المعاهدة هذا العام.

ويسمح الاتفاق بتسيير رحلات مفاجئة وغير مرتب لها من قبل لمراقبة النشاط العسكري.

وتشارك أكثر من 30 دولة في المعاهدة التي دخلت حيز التنفيذ عام 2002.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن “الولايات المتحدة تأسف لأن معاهدة السماوات المفتوحة قد قوضتها انتهاكات روسيا”.

وأضافت أن “الولايات المتحدة قررت عند انتهائها من مراجعتها للمعاهدة، أنها لن تسعى للانضمام إليها مرة أخرى، بسبب عدم اتخاذ روسيا أي إجراءات للعودة إلى الامتثال للمعاهدة”.

وكانت واشنطن قد انسحبت من المعاهدة خلال رئاسة دونالد ترامب. لكن جو بايدن وصف الخطوة، عندما كان مرشحا للرئاسة، بأنها “قصيرة النظر”.

ويعني الإعلان الأمريكي عدم العودة للمعاهدة، أن معاهدة رئيسية واحدة فقط للحد من التسلح بين القوتين النوويتين لا تزال سارية، وهي معاهدة خفض الأسلحة الاستراتيجية “نيو ستارت” التي تضع قيودا على نشر الرؤوس الحربية النووية الإستراتيجية وأنظمة الإطلاق.

يأتي الإعلان الأمريكي مع استعدادت لأول قمة بين بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في مدينة جنيف السويسرية في 16 يونيو/ حزيران.

هذا الخبر معاهدة السماوات المفتوحة: الولايات المتحدة تبلغ روسيا بعدم نيتها العودة إلى الاتفاق الدولي ظهر أولاً في Cedar News.

,