فيروس كورونا: انتقادات واسعة لمتجر بولاية أمريكية يبيع منتجات مناهضة للقاح تحمل نجمة داوود نازية

يواجه متجر قبعات في ناشفيل بولاية تينيسي الأمريكية إدانات واحتجاجات بعد أن أعلن عن منتجات تحمل نجمة صفراء مناهضة للقاحات مثل تلك التي فرضتها ألمانيا النازية على اليهود.

وقال متجر”هات ووركس” في منشور على إنستغرام، تم حذفه الآن، إنه كان يبيع الشارات الصفراء المناهضة للقاح مقابل 5 دولارات (3.50 جنيه إسترليني).

وتعرض المتجر لانتقادات عبر الإنترنت واستهدفه المتظاهرون الذين رفعوا لافتة كتب عليها “لا نازيين في ناشفيل”.

وقال حاخام محلي إن النجمة كانت إهانة لليهود الذين قتلوا في عهد النازيين.

وقال الحاخام المحلي لوري رايس لقناة تلفزيونية في ناشفيل “استخدام النجمة الصفراء، أو أي صور للمحرقة لأي شيء، ييسيء لذكرى ستة ملايين يهودي قُتلوا بشكل منهجي خلال محارق النازي”.

وفي منشور لاحق على إنستغرام، اعتذر المتجر “عن أي افتقار للحساسية”. وقال إنه لا “نية لديه للتقليل من شأن نجمة داود أو عدم احترام ما حدث لملايين الناس”.

https://twitter.com/RMTiede/status/1398716386004844545


ووجهت انتقادات للعديد من مروجي نظريات المؤامرة لإجراء مقارنات متطرفة بين تدابير الحد من كوفيد 19 والسياسات الفاشية لألمانيا النازية.

وتعرضت عضوة الكونغرس الجمهورية، مارجوري تايلور غرين، هذا الأسبوع لانتقادات بسبب مقارنتها فرض ارتداء الكمامات للحد من فيروس كورونا بالنازيين الذين يجبرون اليهود على ارتداء النجوم الصفراء.

ونشر متجر هتاتووركيس الجمعة على حسابه على إنستغرام صورة تعلن وصول شعارات النجوم الصفراء. وظهر في الصورة امرأة، يُعتقد أنها صاحبة المتجر، ترتدي نجمة داوود صفراء مع رسالة “لم تحصل على اللقاح” على قميصها الأسود.

وتلا ذلك موجة غضب على وسائل التواصل الاجتماعي.

https://twitter.com/IvoHDaalder/status/1398398010728538114


وفي تغريدة ، قال سفير الولايات المتحدة الأسبق لدى حلف الناتو، إيفو دالدر، إنه “من الغريب بيع هذا الرمز الشرير”.

ويوم السبت ، تحول الغضب على الإنترنت إلى احتجاجات خارج المتجر.

وقالت إحدى شركات القبعات إنها ستتوقف عن بيع منتجات المتجر “نتيجة للمحتوى والآراء المسيئة التي يشاركها”.

وتواصلت بي بي سي مع هاتورك للتعليق لكنها لم تتلق ردا بعد.

ونجمة داوود السداسية رمز شائع لليهودية، لكن النازيين جعلوا ارتداء النجمة الصفراء إلزاميًا في جميع أنحاء الأراضي التي احتلوها، للتميز ضد اليهود وللفصل بينهم وبين غيرهم.

وأثناء حكم النازي كان أي يهودي لا يرتدي نجمة داوود الصفراء يواجه غرامة أو السجن أو الإعدام.

ولكن خلال الوباء، استخدم المشككون ومؤيدو نظريات المؤامرة شارة النجمة الصفراء، وشوهدوا وهم يرتدونها في الاحتجاجات في بريطانيا وألمانيا.

وحظرت مدينة ميونيخ الألمانية هذا الشهر استخدام نجمة داود من الحقبة النازية في احتجاجات فيروس كورونا. ودعا المفوض الألماني الخاص بمعادة السامية، فيليكس كلاين، إلى فرض حظر أوسع لاستخدام الشارة في احتجاجات كوفيد.

ويأتي استخدام نجمة داوود في وقت يتزايد فيه القلق بشأن الهجمات المعادية لليهود في الولايات المتحدة وأماكن أخرى.

ويوم الجمعة ، ندد الرئيس الأمريكي جو بايدن بالزيادة الأخيرة في الحوادث المعادية للسامية ، واصفا إياها بأنها “حقيرة ، وغير معقولة وغير أمريكية”.

هذا الخبر فيروس كورونا: انتقادات واسعة لمتجر بولاية أمريكية يبيع منتجات مناهضة للقاح تحمل نجمة داوود نازية ظهر أولاً في Cedar News.

,