نعومي أوساكا مهددة بالاستبعاد من بطولة فرنسا المفتوحة بسبب مقاطعة الإعلام

نعومي أوساكا

EPA
نعومي أوساكا تقول إنها ترفض المشاركة في مؤتمرات صحفية للمحافظة على صحتها العقلية

تواجه لاعبة التنس اليابانية نعومي أوساكا احتمال الاستبعاد من بطولة فرنسا المفتوحة وبطولات غراند سلام المقبلة (بطولات التنس الكبرى) إذا استمرت في مقاطعة الإعلام.

وقالت أوساكا الأسبوع الماضي إنها لا تريد المشاركة في مؤتمر صحفي خلال بطولة فرنسا المفتوحة، لأنها تريد حماية صحتها العقلية.

وفرضت غرامة قدرها 15 آلاف دولار على أوساكا بسبب مقاطعتها وسائل الإعلام، بعد نهاية الجولة الأولى يوم الأحد بفوزها على الرومانية باتريسيا ماريا تيغ.

وجاء في بيان مشترك صادر عن منظمي البطولات الأربعة، أن أوساكا ستواجه أيضا “المزيد من الغرامات الكبيرة والاستبعاد من بطولات غراند سلام المقبلة”.

وأضاف البيان أنه بعد إعلان موقفها، طلب فريق بطولة فرنسا المفتوحة من الشابة البالغة من العمر 23 عاما، إعادة النظر في موقفها.

وذكر البيان أن المنظمين كتبوا إلى أوساكا عارضين الدعم، وفي الوقت ذاته “لتذكيرها بالتزاماتها”.

“أحد العناصر الأساسية في قواعد غراند سلام، هو مسؤولية اللاعبين عن التفاعل مع وسائل الإعلام، مهما كانت نتيجة المباراة، وهي مسؤولية يتحملها اللاعبون لأجل اللعبة والجماهير وأنفسهم”، وفق ما جاء في البيان.

“لقد نصحنا نعومي أوساكا بأنه في حال استمرت في تجاهل التزاماتها الإعلامية خلال البطولة، قد تعرض نفسها للمزيد من عواقب انتهاك قواعد السلوك”.

وأشار البيان إلى أن الانتهاكات المتكررة قد تؤدي إلى عقوبات أشدّ، منها الغرامات الكبيرة وتعليق المشاركة في البطولة.

وذكّر بأن القواعد موجودة بهدف “ضمان معاملة جميع اللاعبين بالمثل”.

صحة اللاعبين العقلية

أصدرت أوساكا بيانا الأربعاء قالت فيه إنها لن تواجه وسائل الإعلام خلال بطولة فرنسا المفتوحة، وتحدثت عن تأثير المؤتمرات الصحفية على صحة اللاعبين العقلية.

وقالت إن توقع إجابة اللاعبين على أسئلة وسائل الإعلام بعد تعرضهم لهزيمة يشبه “ركل شخص أثناء وقوعه أرضا”.

وذكرت في البيان الذي نشرته على وسائل التواصل الاجتماعي: “غالبا ما كنت أشعر أن الناس لا يهتمون بصحة الرياضيين العقلية ويتأكد لي أن هذا الأمر صحيح كلما شاهدت مؤتمرا صحفيا أو شاركت فيه”.

وقالت: “غالبا ما نجلس هناك وتطرح علينا أسئلة طرحت علينا عدة مرات من قبل، أو نسأل بشكل يدفعنا للشك بقدراتنا الذهنية. لن أضع نفسي مجددا أمام أشخاص يشككون بي”.

ووفقا لقواعد بطولات “غراند سلام” يمكن تغريم اللاعبين بمبلغ يصل قدره إلى 20 ألف دولار في حال عدم الوفاء بالتزاماتهم تجاه وسائل الإعلام. ويقول الاتحاد النسائي للتنس إن على اللاعبات “مسؤولية أمام اللعبة والجماهير” تشمل التحدث للإعلام خلال المسابقات.

وأشاد العديد من الرياضيين بموقف أوساكا، بينما قال آخرون إن التحدث إلى الإعلام “جزء من المهنة”.

وتحدثت أوساكا بعد فوزها على تيغ في المقابلة المعتادة التي تجرى مع الفائز على أرض الملعب.

هذا الخبر نعومي أوساكا مهددة بالاستبعاد من بطولة فرنسا المفتوحة بسبب مقاطعة الإعلام ظهر أولاً في Cedar News.

,